1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (96.8ألف نقاط)
 
أفضل إجابة

جسر سيدي مسيد المعلق بقسنطينة

تُعد مدينة قسنطينة بأكملها من اهم المعالم التاريخية في الجزائر وتُلّقب بمدينة الجسور المُعلّقة لتشييدها على صخرتيّن مُرتفعتيّن يربط بينهما 8 جسورٍ مُعلّقة، كما تُعد مركزًا للنهضة الثقافية المُعاصرة والحاضنة للتُراث الجزائري الأصيل.

ويُعد جسر سيدي مسيد المُعلّق من أبرز المعالم التاريخية في الجزائر وهو عبارة عن جسر يعبر وادي الرمال ويربط شرق مدينة القسنطينة بغربها.

يستمتع الزوّار بصعود الجسر وعبوره وسط إطلالة رائعة على صحاري الجزائر المُمتدة.

نصب الأموات

أحد أبرز معالم تاريخية بالجزائر حيث شيّده الفرنسيون في العام ١٩٣٤ تخليدًا لموتاهم الذين قضوا نحبهم في الحرب العالمية الأولى، ثم ما لبث أن تحوّل الأثر إلى مزار سياحي يستمتع زوّاره بالصعود إلى أعلاه والتمتّع بإطلالة بانورامية برّاقة على كامل مدينة قسطنطينة.

المسرح الجهوي لوهران

يُعد المسرح الجهوي من أهم المعالم التاريخية في الجزائر التي تقع في ساحة أول نوفمبر، يمتاز بتصميمه الأوروبي الرائع، وموقعه في قلب المدينة الثقافي، يضم قاعات عروض ضخمة، وتتعاقب فيه الفعاليّات الفنيّة، الموسيقية والثقافية المحلية والعالمية.

معبد وهران العظيم

يقع في شارع محمد البغدادي، كان بالأساس معبدًا يهوديًا تم تشييده في العام ١٩١٨ كأكبر المعابد وأجملها في القارة الأفريقية، ويتميّز بالحجارة البازلتية التي تم جلبها من مدينة القدس الفلسطينية، إلى جانب ارتفاعه الشاهق، وزخارفه من الفسيفساء والزجاج المُلوّن، عقب الاستقلال وتحديدًا في العام ١٩٦٣ حوّلته حكومة البلاد إلى مسجد تحت اسم “مسجد عبد الله بن سلام”.

كاتدرائية القديس أوغستين عناية

تقع كاتدرائية القديس أوغستين في حي بو خضرا التاريخي، وتُعد الكاتدرائية من المعالم السياحية التاريخية في الجزائر، يعود تاريخ تأسيسها إلى بدايات الاستعمار الفرنسي للجزائر، حيث شيّدها الفرنسيون على أنقاض معبد هيبو ذو المكانة الدينية عند قُدماء البربر، تتميّز بالهندسة الأوروبية شديدة الفخامة والرفاهية بما يُشبه كنائس عصور النهضة الفرنسية، كما تتعدّد فيها التماثيل البازلتية والذهبية الخالصة

جامع سيدي أبو مروان

يُعد واحدًا من اهم المعالم التاريخية بالجزائر لنسبته إلى الوليّ الصالح سيدي أبو مروان الذي استقر بالمدينة في العام ١٠٨٧ وحتى وفاته، حيث حامت حوله الأساطير تبجيلًا وتفخيمًا، بالإضافة إلى أن الطراز المعماري للمسجد تتداخل فيه فنون المعمار الأميزيغية، الفاطمية، الأفريقية والصنهاجية.

مغارة بني عاد تلمسان

إلى جانب ما تتمتّع به مدينة تلمسان من شهرة ومقصدًا هامًا للسياحة العلاجية حيث ينابيع المياه المُختلفة، لها أيضًا باع طويل وتاريخ عريق خلّف أبرز معالم الجزائر التاريخية والتي تعود إلى الفينيقين وحتى الفتح العربي على يد عُقبة بن نافع في العام ٦٧١م.

 

وتُعد مغارة بني عاد من اهم المعالم الجيولوجية في الجزائر حيث تقع في منطقة عين فزة، تتميّز بتكويناتها الصخرية وألوانها البرّاقة الجميلة، علاوةً على الشلال العذب الذي تُحيطه المساحات الخضراء من كل جانب.

المسجد الكبير

هو واحدًا من معالم الجزائر التاريخية، يعود تاريخه إلى 1136م في أوج حكم دولة المُرابطين، ويُمكن اعتباره لوحة فنيّة من جلال وعبقرية الطراز الإسلامي، كما أنه ذو مساحة واسعة ومُزيّن الجدران بآياتٍ قرآنية من الفُسيفساء المغربي

مصدر المعلومة : https://youtu.be/1Ewx3C0QjF0  

30.3ألف أسئلة

43.1ألف إجابة

73.1ألف مستخدم

اسئلة متعلقة

...